الوصف

  • يُعد كتاب De l'Esprit des lois (روح القوانين) رائعة مونتسكيو وقد مَثَّل نقطة فاصلة في عصر التنوير الأوروبي. نُشِر الكتاب عام 1748 وأدانته الكنيسة الكاثوليكية عام 1751. أعلن الكتاب عن الفهم النقدي الجديد للمعرفة المُكتسبة والذي أشار إليه بوفون في كتابه Histoire naturelle  (التاريخ الطبيعي) وكل من ديدرو ودلمبير في Encyclopédie (الموسوعة). وأصبح لكتاب مونتسكيو تأثير كبير على الفكر السياسي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر نظراً لما تميز به من تحليل عميق وعرض ماهر. ينقسم العمل إلى 31 كتاباً تحتوي على فصول قصيرة، ذات أسلوب واضح ومنظم، ومزودة بفقرات تحليلية يتخللها نوادر وحقائق تاريخية. أبدل مونتسكيو التصنيف التقليدي ذا الطابع السياسي للقوانين بتصنيف آخر أكثر واقعية حيث اعتمد فيه على فصل أنظمة الحكم السياسي (الحكم الديكتاتوري والملكي والجمهوري). وربط بين أسس الحوكمة ومؤسسات الدولة وبين العوامل الطبيعية والأخلاقية والاقتصادية والجغرافية، وذلك لما لها من تأثير على وضع القوانين وتطورها. وهذه إحدى المخطوطات غير الكاملة للنسخة قبل الأخيرة من النص قبل نشرها، كتبها عدة أمناء سر وزودوها بملاحظات وفقرات أمضاها مونتسكيو. ويختلف تقسيم الفصول في هذه النسخة بشكل كبير عنه في النسخة الأصلية التي تم نشرها. كما تشمل المخطوطة عدة صفحات من عشرات الكتابات المختلفة لمونتسكيو، كتبها من استعان بهم من أمناء السر أثناء الفترات المتكررة من إصابته بعمى شبه كلي.

مؤلف

تاريخ الإنشاء

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

  • De l'Esprit des lois

المكان

الفترة الزمنية

الموضوع

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

  • الورق، 5 مجلدات : غلاف مصنوع من جلد العجل ؛ 25 × 17 سنتيمتر

المؤسسة