الطرق التجارية العظمى في الصحراء الكبرى

الوصف

وضع هذه الخريطة للطرق التجارية عبر الصحراء الكبرى المستكشف الفرنسي إدوارد بلانك في 1889. وتعكس الخريطة الأفضلية المتزايدة التي منحها الأوروبيون للتجارة عبر المرافق البرية خلال "التزاحم على أفريقيا" الذي شهده العصر الإمبراطوري في أواخر القرن التاسع عشر. وشدد بلانك في مقالاته على أهمية تحديد الطرق الجغرافية "الطبيعية" التي تربط بين المستعمرات الفرنسية في غرب أفريقيا، مثل السينيغال بالجزائر في شمال أفريقيا، والتي تربط ساحل البحر الأبيض المتوسط بالسودان وأفريقيا الوسطى. ولم يقتصر بلانك في خرائطه باستناده على رحلاته فحسب، ولكنه أيضا استند على إنتاج ما يقارب القرن من التقارير التي وضعها الرحالة الأوروبيون، والتي ترجع إلى الرحلة التي قام بها الإنجليزي و. ج. براون في 1793 إلى دارفور. وتشمل السمات المحددة على الخريطة الكثبان والأنهار والوديان الجافة، بالإضافة إلى طرق القوافل العربية والسكك الحديدية الاستعمارية والطرق. كما أن الخريطة توثق أيضا الطرق التي سلكها العديد من المستكشفين الأوروبيين، ومن ضمنها بعثة غوستاف ناختيغال إلى السودان في 1869، وسفرات أوسكار لينز من المغرب إلى تمبكتو في 1880، ورحلة الإيطاليين ماتيويشي ومساري إلى السودان في 1880، بالإضافة إلى العديد من البعثات الاستكشافية الفرنسية من الساحل الجزائري، التي تشمل رحلة كولونيو من أوران في 1860 ورحلة فلاتيرز من قسنطية في 1880-81.

المنشئ

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الجمعية الجغرافية, باريس

العنوان باللغة الأصلية

Grandes Routes Commerciales du Sahara

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة: 33 × 50 سنتيمتر

ملاحظات

  • مقياس 1:12،000،000

آخر تحديث: 17 سبتمبر 2014